هل ذكر القرآن شيئا عن الكواكب الأخرى في الكون - منتديات اوتار الحنان
Thread Back Search

هل ذكر القرآن شيئا عن الكواكب الأخرى في الكون

اضافه رد

  •   #1  
    قديم 01-21-2018, 09:24 AM
    الصورة الرمزية Rahaf

    تاريخ التسجيل: Aug 2011
    الدولة: ريشة قلمي تترجم الاحاسيس فترسمها
    المشاركات: 85,656
    معدل تقييم المستوى: 10
    Rahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond reputeRahaf has a reputation beyond repute
     
    افتراضي هل ذكر القرآن شيئا عن الكواكب الأخرى في الكون

    ا/لسؤال:
    هل ذكر القرآن شيئا عن الكواكب الأخرى في الكون ؟


    الجواب:
    الحمد لله
    المذكور في القرآن الكريم عن الكواكب إنما جاء في معرض بيان عظيم خلق الله عز وجل ، وبديع صنعه ، فقد خلق السماء العالية وزينها بما يضيء من النجوم والكواكب الثابتة والسيارة ، المظلمة والمتوقدة ، وكلها خلق عظيم من خلق الله عز وجل .
    يقول تعالى : ( إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ) الصافات/6.
    وقال تعالى : (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) الأنعام/97.
    ثم أخبر عز وجل أن هذه الكواكب تنتثر وينفرط عقدها عند قيام الساعة ، فقال سبحانه : ( إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ . وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ ) الانفطار/1-2.
    يقول الطاهر ابن عاشور رحمه الله :
    " الكواكب : الكريات السماوية التي تلمع في الليل عدا الشمس والقمر ، وتسمى النجوم ، وهي أقسام : منها العظيم ، ومنها دونه ، فمنها الكواكب السيارة ، ومنها الثوابت ، ومنها قطع تدور حول الشمس " انتهى من " التحرير والتنوير " (23/10) .
    وفي تفسير قوله تعالى : ( فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ) التكوير/15-16 .
    يقول العلامة السعدي رحمه الله :
    " أقسم تعالى ( بِالْخُنَّسِ ) وهي الكواكب التي تخنس ، أي : تتأخر عن سير الكواكب المعتاد إلى جهة المشرق ، وهي النجوم السبعة السيارة : " الشمس " ، و " القمر " ، و " الزهرة " ، و " المشترى "، و " المريخ "، و " زحل "، و " عطارد " " انتهى من " تيسير الكريم الرحمن " (ص/912) .
    هذا أظهر ما يمكن القول به من حديث القرآن الكريم عن الكواكب الأخرى ، أما ما يذكره بعض الناس من تفاصيل دقيقة ، مثل موضوع الحياة على الكواكب الأخرى ، أو إمكان الصعود إليها ، أو غير ذلك : فليس في القرآن دلالات صريحة على شيء من ذلك ، إنما هو الاجتهاد في فهم النصوص ، وقد جعل الله لكل شيء قدراا/لسؤال:
    هل ذكر القرآن شيئا عن الكواكب الأخرى في الكون ؟


    الجواب:
    الحمد لله
    المذكور في القرآن الكريم عن الكواكب إنما جاء في معرض بيان عظيم خلق الله عز وجل ، وبديع صنعه ، فقد خلق السماء العالية وزينها بما يضيء من النجوم والكواكب الثابتة والسيارة ، المظلمة والمتوقدة ، وكلها خلق عظيم من خلق الله عز وجل .
    يقول تعالى : ( إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ) الصافات/6.
    وقال تعالى : (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) الأنعام/97.
    ثم أخبر عز وجل أن هذه الكواكب تنتثر وينفرط عقدها عند قيام الساعة ، فقال سبحانه : ( إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ . وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ ) الانفطار/1-2.
    يقول الطاهر ابن عاشور رحمه الله :
    " الكواكب : الكريات السماوية التي تلمع في الليل عدا الشمس والقمر ، وتسمى النجوم ، وهي أقسام : منها العظيم ، ومنها دونه ، فمنها الكواكب السيارة ، ومنها الثوابت ، ومنها قطع تدور حول الشمس " انتهى من " التحرير والتنوير " (23/10) .
    وفي تفسير قوله تعالى : ( فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ) التكوير/15-16 .
    يقول العلامة السعدي رحمه الله :
    " أقسم تعالى ( بِالْخُنَّسِ ) وهي الكواكب التي تخنس ، أي : تتأخر عن سير الكواكب المعتاد إلى جهة المشرق ، وهي النجوم السبعة السيارة : " الشمس " ، و " القمر " ، و " الزهرة " ، و " المشترى "، و " المريخ "، و " زحل "، و " عطارد " " انتهى من " تيسير الكريم الرحمن " (ص/912) .
    هذا أظهر ما يمكن القول به من حديث القرآن الكريم عن الكواكب الأخرى ، أما ما يذكره بعض الناس من تفاصيل دقيقة ، مثل موضوع الحياة على الكواكب الأخرى ، أو إمكان الصعود إليها ، أو غير ذلك : فليس في القرآن دلالات صريحة على شيء من ذلك ، إنما هو الاجتهاد في فهم النصوص ، وقد جعل الله لكل شيء قدرا . .
    __________________




    ما بال طيفك غازياً كل الوجوه ما بال عيني غير حسنك لا ترى
    رد مع اقتباس





  •   #6  
    قديم 06-13-2018, 08:01 AM
    الصورة الرمزية بياض الثلج

    تاريخ التسجيل: Feb 2013
    المشاركات: 23,328
    معدل تقييم المستوى: 34
    بياض الثلج is a name known to allبياض الثلج is a name known to allبياض الثلج is a name known to allبياض الثلج is a name known to allبياض الثلج is a name known to allبياض الثلج is a name known to all
     
    افتراضي

    align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://www.hamasatdamad.com/upload/do.php?img=2792');"][cell="filter:;"][align=center]
    [align=center][tabletext="width:90%;background-image:url('http://www.hamasatdamad.com/upload/do.php?img=2793');border:6px solid red;"][cell="filter:;"][align=center]
    [align=center][tabletext="width:80%;background-image:url('http://www.hamasatdamad.com/upload/do.php?img=2794');border:6px solid red;"][cell="filter:;"][align=center]
    [align=center][tabletext="width:70%;background-color:black;border:6px solid red;"][cell="filter:;"][align=center]



    تعلمت ان كلماتكِ عذبه بآآح بها قلبكِ قبل قلمكِ
    مررت من هنا فزرعت احرفي دليل شكر وأنحناء لرقي اسلووبك ِوتألق عطركِ المعطاء
    (( عزيزتي ))
    جميل دائمآ حرفك يحاكي النجوم في السماء
    بارقة هي حرووفك تتلألأ كالنور في الظلام
    لك باقآآآت من الشكر تنحني لحرفكِ الرائع !!

    وووردي قبل رررردي ..


    الآنـہہُــوثَـِہــهہً





    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    __________________
    رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
النسخه الأصلية تسجيل خروج